Take a fresh look at your lifestyle.

حفل ختام مشروع ” انت تقدر ” تحت عنوان التعاونيات قاطرة المشروعات الصغيرة

0 80

حفل ختام مشروع ” انت تقدر ” تحت عنوان التعاونيات قاطرة المشروعات الصغيرة

متابعات : ريم جابر

إختتمت مؤسسة بنك مصر ومؤسسة مهنة ومستقبل للتنمية فعاليات تنفيذ مشروعها (دعم التشغيل الذاتي والوحدات الانتاجية – إنت تقدر)، حيث أقامت لقاءا ختاميا تحت عنوان (التعاونيات قاطرة المشروعات الصغيرة والناشئة) وذلك بمكتبة المعادي العامة في حضور ممثلين عن الجهة الممولة وهي مؤسسة بنك مصر لتنمية المجتمع وأكثر من مائة رائد أعمال من أصحاب المشروعات الصغيرة والوحدات الإنتاجية من الشباب والسيدات ممن إستفادوا من خدمات المشروع التوعوية والتدريبية ومنح نقل الأصول وتزويد المشروعات بالمعدات والأدوات والخامات في مجالات إنتاج (منتجات الجلود المميكنة)، (صناعة الصابون والمنظفات الكيميائية)، (صيانة وتجميع أجهزة التكييف والتبريد)، (تجميل البشرة وتزيين الوجه) و (تصميم الأزياء وصناعة الملابس والمفروشات).

وخلال اللقاء تم عرض إنجازات المشروع، النتائج التي تحققت بنهايته، قصص النجاح، التحديات والدروس المستفادة، كما تم تكريم أصحاب المشروعات والوحدات الانتاجية المتميزة وتسليم شهادات التدريب والكفاءة المهنية لعدد 125 من المستفيدين من خدمات المشروع. كما تم إقامة معرضا لمنتجات المشروعات الصغيرة والوحدات الانتاجية علي هامش اللقاء تضمن عرض منتجات مبتكرة عالية الجودة وذات أسعار تنافسية، واختتم اللقاء بعزف موسيقي وبعض الأغاني الحماسية للتشجيع علي العمل وتحدي الظروف.

وصرحت ا/ هناء البوريني، مدير مؤسسة بنك مصر لتنمية المجتمع قائلة “إن أسعد اللحظات لقلبي هي وجودي وسط من بدأوا العمل والانتاج من خلال مشروعاتهم الخاصة وإحتفالي معهم بنجاحهم في وقت جني الثمار، ففرحتكم هي فرحة لنا جميعا ونشجعكم علي الإستمرار والمضي فيما بدأتوا ونحن معكم مستمرين في دعمكم وتشجيعكم”. كما أفادت الأستاذة/ هبة حسين، مدير برامج مؤسسة بنك مصر لتنمية المجتمع بأن “مؤسسة بنك مصر لتنمية المجتمع تستهدف دعم تنفيذ مشروعات تنموية مبتكرة تقدم حلولا واقعية للتعامل مع المشكلات الفعلية داخل المجتمعات المستهدفة، ومن وجهة نظري يمثل بناء القدرات والتدريب أحد المنهجيات الفعالة للإرتقاء بمعارف ومهارات الباحثين عن العمل ومن ثم زيادة قابليتهم للتوظيف أو التشغيل الذاتي”.

ومن جانبه أكد ا/ أحمد بشير، المدير التنفيذي لمؤسسة مهنة ومستقبل للتنمية أن “مشروع دعم التشغيل الذاتي والوحدات الإنتاجية – إنت تقدر هو أحد مشروعات المؤسسة ضمن برنامجا كبيرا للتمكين الإقتصادي يضم عددا كبيرا من الشركاء من الجهات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني و شركات القطاع الخاص، كما أن ما يميز مؤسسة مهنة ومستقبل للتنمية هو قدرتها علي تحقيق التكامل والدمج بين المشروعات المختلفة لتعظيم المخرجات و أيضا قدرة المؤسسة علي المتابعة الفنية الميدانية المستمرة للمشروعات التي تصل إلي ثلاث سنوات يتم فيها تقديم النصح والإرشاد والتوجيه المهني والمساعدة علي حل المشكلات”. وفي كلمة الأمين العام لمؤسسة مهنة ومستقبل للتنمية، الأستاذة/ شيماء الحسيني قالت “لا تكتفي مؤسسة مهنة ومستقبل للتنمية بالمساعدة في بدء المشروعات الصغيرة ولكننا نهتم بتقديم عناصر للمجتمع قادرة علي المنافسة، لذا نهتم في برامجنا بتقديم القيم المضافة و خلق العلامات التجارية و المساعدة علي الإبتكار من خلال تصميمات جديدة وأيضا دعم عمليات التسويق”. وقدم الأستاذ/ محمود أبوزيد، مير برامج مؤسسة مهنة ومستقبل للتنمية عرضا تحدث فيه عن التعاونيات كحل داعم للمشروعات الصغيرة والناشئة “تمثل التعاونيات بما تقدمه من مميزات كثيرة فنية وتمويلية القاطرة التي يمكنها دفع المشروعات الصغيرة إلي الأمام، وخلال تجربتنا بمؤسسة مهنة ومستقبل في إشهار أول جمعية تعاونية إنتاجية لاحظنا أننا نستطيع من خلال ذلك ضمان الإستخدام الأمثل للموارد المتاحة، الإستفادة من رأس المال الإجتماعي والعلاقات، دعم مراحل الإنتاج المختلفة وسلاسل القيمة والإمداد، بناء القدجرات وتبادل الخبرات، بالإضافة إلي تقاسم كلا من الأعباء والأرباح، وبالتالي فإن مؤسسة مهنة ومستقبل للتنمية ستعكف علي توثيق التجربة ونشرها والعمل علي التوسع فيها من خلال مشروعاتها المختلفة” كمشروع (دعم التشغيل الذاتي والوحدات الانتاجية – إنت تقدر)، نفذ علي مدار سبعة شهور في مناطق واحياء جنوب محافظة القاهرة وإستهدف الباحثين عن العمل وفرص التشغيل الذاتي وقام بتنفيذه مؤسسة مهنة ومستقبل للتنمية بدعم وتمويل من مؤسسة بنك مصر لتنمية المجتمع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.