ناصف_ يلتقي_ نيافة_ الأنبا_ مكاريوس_ أسقف_ المنيا_ وتوابعها_ لتفعيل_ تعليم_ وتعلم الكبار_ بمحافظة_ المنيا.
متابعة محمد فتحي
انطلاقًا من الوحدة الوطنية، وترسيخًا لمفهوم وقيم المواطنة، وتفعيلاً للانتماء لمصرنا الحبيبة، هذا الوطن الذي يعيش فينا؛ واستجابة لدعوة فخامة السيد رئيس الجمهورية للارتقاء بالمواطن المصري والعمل على جودة حياته، والتي بلا شك تنطلق من التعليم واستثمار طاقات الشباب المصري لمواجهة الأمية؛ التقى أ.د/ محمد ناصف – رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار نيافة الأنبا مكاريوس أسقف المنيا وتوابعها لتكثيف تعليم وتعلم الكبار في محافظة المنيا، والانطلاق من المداخل التنموية وربطها بمكون التعليم والتعليم، فالفقر والعوذ يقفان حجرة عثرة في وجه التحرر من الأمية.
# وصرح ناصف أن الشراكة والتشبيك لهما مفعول السحر في تحقيق الأهداف المنشودة في تعليم الكبار، ولن تستطيع الهيئة مهما بلغت قوتها من لعب كافة الأدوار، كما أن التدين المميز للمواطن المصري مهما كان دينه يلعب دورًا أساسيًا في الانتماء والولاء والاهتمام بقضايا الوطن من منظور عقدي لا يلين.
# كما تحدث الأنبا مكاريوس معربًا عن سعادته بزيارة السيد رئيس هيئة تعليم الكبار وأكد على ضرورة مؤكدًا أهمية التفاعل ومواجهة القضايا التي تعوق التنمية والعمل سويا من أجل الحد من الفقر وأن التعليم هو المدخل الحقيقي لتنمية مصرنا الحبيبة.
# وطرح ناصف مجموعة من الاتجاهات الحديثة في تعليم وتعلم الكبار تعنى بالمحافظة على البيئة والخضرنة كمدخل أساس لمواجهة الظواهر المناخية من أجل بيئة نظيفة وآمنة ، فالإنسان هو مبتغى التنمية وصانعها.
# وفي نهاية اللقاء أكد الحضور على أهمية المواطنة والانتماء وأن المصريين في رباط دائم، وهذا يتطلب العمل سويا من أجل وطن ناهض يتبوأ المكانة التي تليق به وبتاريخه الحافل.
حضر اللقاء:
القمص أفرايم عدلي وكيل المطرانية، القمص إبرام ذكي، القس رافائيل يوسف، القس أبادير شكر الله، مدام هبة بشرى، الأستاذ بهاء منير، الدكتوره سحر سامي
#حضر اللقاء من هيئة تعليم الكبار:
* د/ رضا داوود- رئيس الإدارة المركزية للتخطيط.
* ا. أيمن عبد الباقي- مدير عام مكتب رئيس الجهاز.
* ا. أحمد علي- مدير عام فرع الهيئة بالمنيا.
*ا. إيهاب أحمد – مدير العلاقات العامة