Take a fresh look at your lifestyle.

وزير الزراعة يعلن موافقة السعودية علي اعتماد منظومة التكويد والتتبع للصادرات المصرية بديلا عن شركات المطابقة الخاصه.

0 260
وزير الزراعة يعلن موافقة السعودية علي اعتماد منظومة التكويد والتتبع للصادرات المصرية بديلا عن شركات المطابقة الخاصه.
متابعة مصطفى العمدة 
تلقي السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الاراضي تقريرا من د. أحمد العطار رئيس الحجر الزراعي يفيد بقيام هيئة الغذاء والدواء السعودية باعتماد المنظومه التصديريه الحديثة والتي يتم تطبيقها علي الصادرات المصريه للاتحاد الأوروبي ودول العالم الكبري مثل اليابان وأستراليا وكندا وأمريكا والتي تعتمد علي المنظومة الجديده لتكويد وتتبع الصادرات الزراعية الطازجة تحت الإشراف الكامل للحجر الزراعي المصري وذلك بديلا عن منظومة شركات المطابقة الخاصه وذلك للأصناف الرئيسية من الصادرات الزراعية الطازجه الهامة وهي الموالح ( البرتقال – الليمون – الجريب فروت) والفراوله والعنب الرمان والجوافه و البصل. حيث تضمن المنظومة الجديده احكام الرقابه الكامله علي كافة خطوات المنظومه التصديريه بدءا من المزرعه وحتي وصول المنتج الي المستهلك. كما تعتمد تلك المنظومه علي أحدث وسائل تكنولوجيا الأقمار الصناعية ال GPS لرسم الخرائط الرقمية للمزارع والكيانات التصديريه.
وزير الزراعة أشاد بالجهود التي يبذلها الحجر الزراعي المصري في تطبيق منظومة التكويد والتتبع الجديدة للصادرات الزراعية وإحكام الرقابة على الصادرات الزراعية المصرية.
وزير الزراعة يعلن موافقة السعودية علي اعتماد منظومة التكويد والتتبع للصادرات المصرية بديلا عن شركات المطابقة الخاصه.
كما أشاد بجهود وزارة الخارجية والسفارة المصرية بالسعودية والتمثيل التجارى المصري بوزارة التجارة والصناعة وكذلك هيئة سلامة الغذاء المصرية في التنسيق المستمر لهذا الملف الهام
“القصير” وجه الشكر إلى المهندس عبدالرحمن الفضلي
وزير الزراعة السعودي والسيد/ هشام بن سعد الجضعي رئيس هيئة الغذاء والدواء السعودي، وكل الفريق الفني من الجانب السعودي.
والجدير بالذكر أن الصادرات الزراعيه المصرية أصبحت تتمتع بسمعه عالمية متميزة حيث احتلت مصر المركز الأول عالميا في تصدير البرتقال والفراوله للعام الثالث علي التوالي وتجاوز حجم الصادرات الزراعية ال 5.6 مليون طن خلال العام الماضي.
كما تجاوزت الصادرات الزراعية الطازجة الثلاثة ملايين طن منذ بداية العام وحتى الآن
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.