Take a fresh look at your lifestyle.

نيفين جامع: تمديد الاعتراف الاوروبي يمثل شهادة ثقة دولية في منظومة الاعتماد المصرية...ويسهم في تيسير انسياب حركة التجارة بين مصر ودول الاتحاد

0 50
وزيرة التجارة والصناعة تعلن: المجلس الوطني للاعتماد يحصل على تمديد الاعتراف الدولي من المنظمة الأوروبية للاعتماد حتى مايو 2024
مصطفى العمدة
نيفين جامع: تمديد الاعتراف الاوروبي يمثل شهادة ثقة دولية في منظومة الاعتماد المصرية…ويسهم في تيسير انسياب حركة التجارة بين مصر ودول الاتحاد
م. هانئ الدسوقي: المجلس يعد الجهة الاولى والوحيدة من خارج دول الاتحاد الاوروبي الحاصل على الاعتراف في مجال اعتماد مقدمي اختبارات الكفاءة الفنية
أعلنت السيدة/ نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة نجاح المجلس الوطني للاعتماد “إيجاك” في الحصول على تمديد الاعتراف الدولي من المنظمة الأوروبية للاعتماد حتى مايو 2024 في مجال اعتماد جهات اختبارات الكفاءة الفنية والجدارة PTP باعتباره الجهة الأولى والوحيدة من خارج الاتحاد الأوروبي وأول جهة عربية وإفريقية تحصل على هذا الاعتراف في هذا المجال، مشيرةً إلى أن هذا التمديد يسهم في انسياب التدفقات التجارية بين مصر ودول الاتحاد الأوروبي وتعزيز الصادرات المصرية إلى دول الاتحاد باعتباره الشريك التجاري الأكبر لمصر.
وزيرة التجارة والصناعة تعلن: المجلس الوطني للاعتماد يحصل على تمديد الاعتراف الدولي من المنظمة الأوروبية للاعتماد حتى مايو 2024
وقال المهندس/ هانئ الدسوقي، المدير التنفيذي للمجلس الوطني للاعتماد “إيجاك” أن المجلس نجح في الحصول على هذا التمديد بعد اجتيازه زيارة التقييم الميدانية الدورية التي أجراها فريق خبراء التقييم الخاص بالمنظمة الأوروبية للاعتماد خلال شهر فبراير الماضي لعمل المراجعة للمجلس وزيارة بعض الجهات التي اعتمدها المجلس لتصدر بعدها موافقة المنظمة على تمديد الاعتراف، لافتاً إلى أن المجلس حصل على هذا الاعتراف منذ شهر مايو من عام 2019 حين تم توقيع الاتفاقية ثنائية الأطراف مع المنظمة الأوروبية للاعتماد بعد إشادة فريق التقييم الدولي للمنظمة بمستوى أداء المجلس الفني من خلال الاطلاع على كافة المؤشرات والعمليات الخاصة بأنشطة المجلس.
وأوضح المدير التنفيذي للمجلس الوطني للاعتماد أن المجلس نجح في تحقيق هذا الإنجاز دون المساس بعضويته في باقي الجهات الدولية والاقليمية من خلال تعزيز العلاقات مع المنظمات الدولية التي تحقق أهداف المجلس ولا تتعارض مع السياسات والقواعد الفنية لهذه المنظمات، مشيراً إلى أن المجلس يعد أيضاً الجهة الأولى والوحيدة حتى الآن من خارج دول الاتحاد الأوروبي التي استطاعت الحصول على الاعتراف في مجال اعتماد مقدمي اختبارات الكفاءة الفنية متفوقةً على كافة دول الشرق الأوسط وهي دول الجوار للاتحاد الأوروبي.
جدير بالذكر أن المجلس الوطني للاعتماد قد نجح خلال عام 2009 في الحصول على الاعتراف الدولى من المنظمتين العالميتين للاعتماد ILAC/IAF عن طريق توقيع اتفاقية الاعتراف المتبادل والاتفاقية متعددة الأطراف MRA/MLA واستطاع الحفاظ على الاعتراف الدولى طوال السنوات الماضية وتمكن من تمديد مجال الاعتراف الدولى ليشمل اعتماد معامل الاختبار والمعايرة وجهات التفتيش وجهات منح شهادات نظم إدارة الجودة ومعامل التحاليل الطبية وجهات منح شهادات المنتجات وجهات اختبارات الكفاءة الفنية وجهات منح شهادات الافراد وجهات منح شهادات حلال ومعامل الطب الشرعي ومعامل البنوك الحيوية.
كما تمكن المجلس أيضاً من الحصول على الاعتراف الاقليمى من كل من منظمة الاعتماد الأفريقية AFRAC والجهاز العربى للاعتماد ARAC وتجديده وتمديده.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.